متعة السباقات

ابتهاج أسطوري

نيسان جي تي آر حطّمت القواعد لعقودٍ قادمة. وخمِّن ماذا؟ سيتكرّر ذلك مرّةً أخرى.


يصعُب العثور عليه خلال مدة زمنية. أو 0-100 تجربة. أو حتى في بطاقة أسعار. صُمِّمت مع الهوَس بالتفاصيل. بالإضافة إلى اعتقادٍ راسخ أنّ السيارة الخارقة الحقيقية هي من تتمتّع بأداءٍ فائق في الظروف الواقعية. في أيّ مكان، وفي أيّ زمان. وعليه تم تحسينها لكي يستطيع أيّ شخص قيادتها. ولا تزال قادرة على ذلك، وبفضل وجودها في أيدي أمينة تستطيع تغيير عالم السيارات بطريقة مثيرة. نيسان جي تي آر. يتحدّث تاريخها عن الأداء المتفوق على جميع الفئات، ولكن تسعى دائمًا إلى توفير بهجة خالصة.


الانطلاق بسرعة كبيرة

    • زيادة القدرة الحصانية وعزم الدوران
    • نظام عادم التيتانيوم المتوفّر كسِمة اختيارية
    • تعزيز الديناميكيات الهوائية مع تحسين التبريد
    • تقوية الشاسيه لتحسين التحكّم في أثناء السرعات العالية


القيادة بطريقة أكثر ذكاءً

    • مقصورة قيادة مبسّطة مع عددٍ أقل من عناصر التحكّم والجيل التالي من الشاشات متعدّدة الوظائف
    • قرص التحكّم في شاشة العرض للتحكّم في مستوى الصوت, والتواصل, واختيار نمط الترفيه
    • تغيير أماكن مفاتيح نقل الحركة وإعادة تصميمها


الارتقاء بالتجربة

    • إعادة تصميم التجهيزات الداخلية باستخدام مواد مصنوعة يدويًا
    • إعادة معايرة نظام التعليق للاستمتاع برحلات يومية أكثر سلاسة
    • تحسين نظام أنبوب العادم المصنوع من التيتانيوم مع تعزيز صوت أنبوب العادم




الأداء

أيّ شخص، وفي أيّ وقت، وفي أيّ مكان.

يعتقد الكثيرون أنّ السيارة الخارقة يجب ألّا يتم قيادتها إلّا في يومٍ مثالي, وعلى طريق ممتاز, وألّا يقودها إلى سائق متمرّس. ولكن لدينا نظرة مختلفة عن ذلك. وهي كل يوم يجب أن يكون يوم السيارة الخارقة. ويجب أن تكون قادرًا على التمتّع بالإثارة مع الراحة والثقة، بغض النظر عن مستوى مهاراتك على أيّ طريق بغض النظر عن الظروف. هل هذه فكرة صعبة التحقيق؟ ربما. ولكننا ماضون قدمًا في طريقنا.


محرك سداسي الأسطوانات مزدوج التوربينية سعة 3.8 لترات يُولّد قوة 570 حصانًا

يحوي قلب سيارة جي تي آر على محرك سداسي الأسطوانات مثالي الحجم, ومزدوج التوربينية سعة 3.8 لترات يُولّد قوة 570 حصانًا وعزم يبلُغ 637 نيوتن متر. ولا يسمح بتجميعه يدويًا إلّا لحِرَفي واحد من أمهر 5 حرفيّين في العالم لعمل هذه التحفة الفنية. ولكن هذا أكثر من مجرّد مهارات استثنائية أتمّت هذا العمل الذي يجعل جي تي آر سيارة خاصة. يقول أحد الحرفيّين، "نحن نضع جزءاً من روحنا في كل محرك آملين أن نمنح الإثارة والحماسة لعملائنا".


أنبوب عادم مصنوع يدويًا من التيتانيوم

ثمّة مثال آخر لدقّة حرفية جي تي آر. لضمان التبريد المناسب من المخرج الضخم للمحرك، يتوفّر الآن أنبوب عادم من التيتانيوم كسِمة اختيارية. من المعروف أنّه من الصعب العمل مع كل أنبوب عادم، فقد صُمِّم كل أنبوب عادم يدويًا بواسطة حِرَفي ماهر, وصُمّم خصّيصًا للسيارات الفردية. وصوت أنبوب العادم المذهل هو الموسيقى التي تثير سمع المشغوفون.



التصميم الخارجي

قوة الهواء لا يمكن تصوّرها بالعينين

التطوير الهائل للديناميكية الهوائية لسيارة جي تي آر يُوفّر معامل مقاومة هواء مذهلة بمقدار 0.26 فقط. فالأمر سيان عندما تشاهد سيارة فائقة قوية وضخمة تخترق الرياح مثل سيارة فائقة بمحرك متوسط الحجم ومنخفضة. كيمياء الديناميكية الهوائية النقية.


صُمِّمت لتحقيق الكمال

بينما قد تجد مظهر جي تي آر أكثر شراسة، إلّا أنّ أسلوب تصميمهما عملي للغاية. وتُعزّز فتحات الشبكة الأكبر حجمًا تدفّق هواء تبريد المكونات الأساسية دون إضفاء زيادةً على السحب الديناميكي الهوائي. حتى أدَق التفاصيل الصغيرة تم تقييمها. وخير مثال على ذلك هو إجراء تغيير طفيف على تصميم الركيزة C لإيقاف تكوّن دوّامات الهواء التي تُبطّئ سرعة جي تي آر وربما إجراء تغيير بمعدل 1% في الكفاءة لا يبدو إنجازًا هائلاً في نظر البعض يستحق ذلك الجهد، ولكن هذا المفهوم مختلف لدى مهندسِي جي تي آر المتحمّسين.




المقصورة

الصناعة اليدوية الفنية تلتقي مع تصميمات المهندسين

شهدت جي تي آر تغييرات كبيرة في تصميمها الداخلي من أجل تعزيز كلّاً من الراحة والإمكانية. فقد أدّى تعديل الهندسة البشرية إلى وضع عناصر التحكّم بالقرب من أنامل السائق لتيسير القيادة، بينما المواد المنتقاة والمصنوعة يدويًا هيّئت بيئةً تُدخلك في أجواء السباق حتى قبل أن تبدأ في تشغيل المحرك.


ارتقِ إلى التميز ولا تتخلّى أبدًا عن القوة

ترتقي جي تي آر بتجربة القيادة بفضل الخصائص الرائعة مثل غطاء لوحة العدّادات المصنوع من جلدٍ رائع مُنتقى يدويًا, ويتمتّع بمظهر لا مثيل له. أمّا اللمسات المصنوعة من جلد شبيه الأنلين المتوفّر كسِمة اختيارية تخلق أجواءً باعثة على الهدوء. حتى النظام الصوتي الداخلي تم إرجاعه للخلف للحد من الضوضاء غير المرغوبة فيها، بينما يسمح صوت محرك جي تي آر النقي المذهل بتدفّق إثارة ليس لها مثيل من قبل.




التقنية

متعة السفر بسرعة جي تي آر المذهلة

تُفكّر جي تي آر مرةً أخرى في الطريقة التي يحصل بها السائق على المعلومات في أثناء القيادة. فقد تمّ تطوير شاشات متعددة يسهل الوصول إليها لتقدم للسائق على الفور كل معطيات الأداء التي يحتاجها. وكانت النتيجة رائعة، عرض الكثير من المعلومات التي يمكن قراءتها بسهولة مع مرونة فائقة وخيارات متعدّدة في طريقة العرض.



التواصل

بفضل وضع عناصر التحكم بالقرب من أناملك، فإنّه يتيح لك التبديل صعودًا وهبوطًا، ومن الجنب إلى الجنب، والتدوير، والتمرير، والتحكّم في نظام المعلومات والترفيه، كل ذلك دون الحاجة إلى النظر إلى أسفل أو لمس شاشة العرض.




إتقان كل خطوة على الطريق

من الغرفة النظيفة إلى مضمار الاختبار

يبث الحرفيّون المهَرَة الحياة في جي تي آر، بما يبتكرون من رؤية بشرية للسيارة الخارقة.


رجل واحد، محرك واحد

لم يُسمح إلّا لخمسة من أمهر الحرفيين في العالم بتجميع محرك جي تي آر يدويًا وتثبيت لوحة على كل محرك تحمل أسمائهم.


سائقون متمرّسون

جمعنا السائقين من الفئة AS - السائقين الأفضل تطوّرًا في نيسان - للمساعدة في صنع سيارة من شأنها أن تتفوّق في أيّ مضمار سباق، وفي أيّ ظروف جوية، ويقودها أيّ فئة من السائقين.


التطوير

أُسنِد للسائقين جانبًا فريدًا من تطوير نيسان جي تي آر، بما في ذلك خبير طرقات سريعة، وخبير "تسويق"، و"Ringmeisters" الذي اختبر جي تي آر على المضمار الأسطوري في نوربورغرينغ.